نيروز نيوز

الاتحاد الأوروبي: يفرض عقوبات على “روسيا” والمناطق الانفصالية شرق أوكرانيا

في ما يلي العقوبات التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي بعدما اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال مناطق أوكرانية يسيطر عليها انفصاليون موالون لموسكو وإعلانه عن “عملية عسكرية” في أوكرانيا، بحسب بيان صدر عن المجلس الأوروبي مساء الأربعاء.

ودخلت الإجراءات حيز التنفيذ بعد نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، مرفقة بأسماء الأفراد والكيانات المستهدفة.

عقوبات على أفراد 

نصّت عقوبات التكتّل المكون من 27 دولة على تجميد أصول وحظر منح تأشيرات لشخصيات رفيعة المستوى من بينها قادة جيش البر والبحرية والقوات الجوية الروسية وكبير موظفي الكرملين ومدير قناة روسيا اليوم (آر تي) التلفزيونية الحكومية والمتحدثة باسم وزارة الخارجية.

وشملت عقوبات الاتحاد الأوروبي 351 نائبا في مجلس الدوما صوتوا لصالح الاعتراف بالمنطقتين الانفصاليتين.

وطالت العقوبات أيضًا 23 شخصية روسية شاركت في العدوان على أوكرانيا من خلال اتخاذ قرارات سياسية أو شن “حرب تضليل إعلامية”.

وبين هؤلاء فيهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ورئيس إدارة الرئاسة أنتون فاينو المقرّب من بوتين المتهمين ب”التورط في قرارات غير شرعية”، بالإضافة إلى مصارف ورجال أعمال “يدعمون ماليًا أو ماديًا العمليات الروسية” في المنطقتين.

كما شملت ثلاثة قادة للقوات المسلحة الروسية لدورهم في “الاجتياح وزعزعة الاستقرار”.

عقوبات مالية على روسيا 

فرض الاتحاد الأوروبي “قيودا” على القدرات التمويلية للدولة الروسية وحكومتها وكذلك للمصرف المركزي. وسيعاقب هذا الإجراء على إعادة تمويل الديون الروسية من خلال تقييد “الوصول إلى أسواق المال ورأس المال الأوروبية”.

ويشير بيان المجلس الأوروبي إلى أن هذه العقوبات تهدف إلى قطع تمويل “السياسات العدائية والتصعيدية” لموسكو.

عقوبات اقتصادية على المناطق الانفصالية 

يحظر استيراد المنتجات إلى الاتحاد الأوروبي من المناطق التي لا تسيطر عليها كييف في المنطقتين الانفصاليتين، بالإضافة إلى الصادرات الأوروبية “لبعض السلع والتكنولوجيا” إلى هذه المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية