موسوعة فلسطين

ابو عبيدة

وجهه لا يعرفه سوى المقربين.. من هو الملثم أبو عبيدة "مرعب الإحتلال"

هل هناك خطئ ؟ هل ترغب بإضافة شيء او التعديل على شيء إضغط هنا

الناطق الرسمي باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام
معلومات شخصية
الجنسية فلسطين فلسطيني
الكنية أبو عبيدة
الحياة العملية
المهنة ناطق رسمي  
الحزب حركة حماس  
الخدمة العسكرية
الولاء Flag of Hamas.svg حركة المقاومة الإسلامية (حماس)  فلسطين
الفرع Alqassam.jpg كتائب الشهيد عز الدين القسام
الوحدة المكتب الإعلامي
الرتبة ناطق رسمي
المعارك والحروب أيام الغضب، معركة الفرقان، حجارة السجيل، العصف المأكول، معركة سيف القدس
المواقع
الموقع alqassam.ps

أبو عبيدة هو كنية المتحدث الرسمي الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يعد من أوائل المطلوبين في قوائم الاغتيال الصهيونية نظراً لاعتباره الشريان الرئيسي للحرب النفسية والحرب الإعلامية التي تفرضها حماس. يُكنى بأبي عبيدة تيمناً بالصحابي فاتح القدس أبو عبيدة بن الجراح في عهد الخليفة عمر بن الخطاب.

ظهوره

يظهر في مؤتمرات صحفية، أو في مساجد غزة تارة، أو في وكالات الأنباء، أو في أحد الشوارع، أو على قناة الأقصى الفضائية، أو أي قناة فضائية أخرى.

أطل على الشاشة للمرة الاولى عام 2006، معلناً نبأ أسر كتائب القسام للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، ومنذ ذلك الوقت وهويته لا تزال مجهولة.

يظهر البحث عن اسم أبو عبيدة على موقع “غوغل” أكثر من 10 مليون نتيجة، أما على منصة “يوتيوب” فهناك نحو 50 ألف مقطع فيديو.

حسب تقارير الفلسطينية إن “وجه أبو عبيدة لا يعرفه سوى قليلون، لم ولن يظهر لوسائل الإعلام، ومنذ سنوات وجيش الإسرائيلي يحاول بطرق كثيرة الوصول إليه، بعدما عجزوا طوال الفترة الماضية عن تحديد هويته”.[2]

يختتم خطابه عادةً بعبارة كتائب القسام التي تنهي بالجملة المشهورة: (وإنه لجهاد نصر أو استشهاد)، المأخوذة عن الشهيد عز الدين القسام قبيل استشهاده في معركة أحراش يعبد عام 1935.

خلال الاشتباكات الإسرائيلية الفلسطينية 2021

خلال معركة سيف القدس في مايو 2021 بات ذكر اسم أبو عبيدة في وسائل الإعلام إيذانا بوقوع حدث ما كبير، لا سيما على صعيد تحقيق إنجاز عسكري للمقاومة، وذلك بسبب التركيزعلى المصداقية ومدى التأثير المباشر للعمليات، والإصابات التي وقعت في صفوف قوات الإسرائيلية وكذلك المصداقية عندما يكون هناك خسائر وشهداء لدى المقاومة، حتى ان المراسلة العسكرية الإسرائيلية غيلي كوهين أعلنت أن الجمهور الإسرائيلي يثق بتصريحات الناطق باسم القسام أكثر من الناطقين الرسميين الإسرائيليين،

 

هل هناك خطئ ؟ هل ترغب بإضافة شيء او التعديل على شيء إضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية