منوعات

بيلي ايليش تفقد آلاف المتابعين لترويج إعمالها في اسرائيل

تعرضت المغنية الأمريكية بيلي ايليش لهجوم  شرس من قبل مؤيدي الشعب الفلسطيني بعد مشاركتها مقطع فيديو ترويجي لألبومها الجديد ” Happier Than Ever” لجمهورها الإسرائيلي.

جاء في المقطع، الذي لم تتجاوز مدته الـ10 ثوان ، بيلي ايليش توجِّه رسالة لمتابعيها قائلة: “مرحبًا إسرائيل، أنا متحمسة جدًا لأن ألبومي الجديد Happier Than Ever طرح الآن، اسحب لأعلى للاستماع إليه”.

وما أثار غضب معجبيها حينما انهالت التعليقات التي كتبت “مرحبا إسرائيل”، لترد عليها متابعة بغضب: “”بسبب عبارة “مرحباً إسرائيل”، فقدت أحد متابعيك وأنت تستحقين ذلك. ثقّفي نفسك بما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين”.

وكتب آخر يقول “إنها أرض فلسطينية محتلة وليست إسرائيل”.

خسرت المغنية الأميركية، بيلي إيليش، عشرات الآلاف من المتابعين على صفحات مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ترويجها لألبومها الجديد في “إسرائيل”.

وأفاد موقع تريبورن، المتخصص بمتابعة المشاهير على وسائل التواصل الاجتماعي، بأن الكثيرين يعتقدون أن المغنية الفائزة سبع مرات بجائزة غرامي للغناء قد أضرت بالمشاعر الفلسطينية من خلال الترويج لألبومها في “إسرائيل”.

وتابع: إن المغنية خيبت أمل العديد من الناس نتيجة نشرها فيديو تعلن فيه عن ألبومها الجديد في “إسرائيل”.
وأضاف الموقع، أن بيلي تلقت موجة من ردود الأفعال من متابعين في جميع أنحاء العالم بسبب فيديو ترويجي مدته عشرين ثانية نشرته عبر “TikTok” للسوق الإسرائيلية قالت فيه: “مرحبًا “إسرائيل”، أنا متحمسة جدًا لأن ألبومي الجديد واسمه “اسعد من أي وقت مضى” قد تم طرحه الآن”.

وتلقت المغنية آلاف الردود تقارن بين اعلانها ومواقف مشاهير آخرين مثل عارضتي الأزياء بيلا وجيجي حديد، إضافة إلى روجر ووترز من فرقة بينك فلويد الذين قاطعوا وأدانوا هجوم “إسرائيل” على غزة وسياسات التطهير العرقي في الشيخ جراح في القدس.

كما بدأ بعض المستخدمين الدعوة إلى إلغاء متابعة حساباتها عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وغطى عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية، بينها صحف إسرائيلية مثل The Jerusalem Post هذه الانتقادات.

ورأى الكثيرون أن المغنية الفائزة 7 مرات بجائزة “غرامي” للغناء قد أضرت بالمشاعر الفلسطينية من خلال الترويج لألبومها في إسرائيل، وخيبت آمال كثيرين من معجبيها.

وفي خضم الاعتداءات الإسرائيلية، في مايو/أيار الماضي، تضامن عشرات النجوم العالميين مع فلسطين، وأعلنوا رفضهم للاعتداءات الإسرائيلية، وكان بينهم الممثل الأيرلندي ليام كونينغهام بطل مسلسل Game of Thrones، والممثلة الأمريكية-الإسرائيلية ناتالي بورتمان، ومضيف برنامج The Daily Show الأمريكي الشهير تريفر نوح، والممثلة الأمريكية فيولا ديفيس، وعارضتا الأزياء الأمريكيتان جيجي وبيلا حديد، والأخيرتان من أصول فلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية