تعبيرتعليم

تعبير عن فضل المعلم – تعبير عن المعلم

تعبير عن المعلم قصير جدا من أجل الإشارة إلى مدى مكانة وأهمية المعلم على مر العصور، حيث أنه منذ القدم ومنذ أقدم الحضارات الكثيرة السابقة التي قدر مرت على البشرية؛ كان للمعلم حجر الزاوية في تحديد ملامح تلك الحضارات من خلال دوره في استقاء أبناء هذه الحضارات العلم والمعرفة والتربية أيضًا، وفي هذا الإطار؛ سوف تتناول الفقرات التالية بعض المواضيع التعبيرية المتعلقة بالحديث عن المعلمين ودورهم في الحياة التعليمية والتربوية على حد سواء.

المعلم أمل الأمة

المعلّم هو صاحب أرقى وأسمى مهنة، وهو أمل الأمة في أن تصل إلى التقدم والتطوّر؛ لأنه يُربي الأجيال ويصنع العقول ويجعل من الجاهل متعلمًا، وهو نبع الماء الصافي الذي يروي العقول بالمعرفة والثقافة لتُصبح عقولًا نيرةً مفكرةً تعرف هدفها وتسعى إلى تحقيقه، ومهما قيل فيه من كلمات لا يُوجد أية كلمة توفيه حقه.

المعلم صانع الأجيال

المعلم بحقّ صانع الأجيال وأكثر مؤثرٍ فيها، فلولا وجوده لما كان للعلم مكانةً ولظلّ الناس غارقين في جهلهم لا يلحقون بركب العلم والعلماء، ولا يملكون المعرفة ولا الخبرة، فهو صاحب الفضل الأكبر في تقدّم الأمم وتطورها وبلوغها قمة العلم في الاكتشافات والاختراعات؛ لهذا يحتلّ صاحب هذه المهنة العظيمة مكانةً كبيرةً منذ الأزل، وينال المحبة والتقدير والاحترام.

كما أنّ المعلم هو نسمة الربيع التي تهبّ على العقول فتحييها علمًا ومعرفةً، وتفتح نوافذ العلم فيها ليدخل منها الخير والطموح والأمل المنشود للمستقبل، حتى يُصبح الفرد متعلمًا يعرف ما يُريد ويصل إلى مبتغاه بكلّ عزم وإصرار، وهو الذي يصنع الطبيب والمهندس والصيدلاني والمحامي وأصحاب جميع المهن من متعلمين وحرفيين، ولولاه لما استطاع هؤلاء أن يُحققوا شيئًا في درب العلم والمعرفة.

المعلم هو باني العقول وهو أكبر مؤثر فيها، وهو الذي يُربي النشء على أن يكونوا جنود المستقبل، وهو البحر الذي يزخر بكلّ ما هو لازم للتربية والتعليم، وكلما كان الطلبة منضبطين حريصين على أن يستفيدوا من المعلم كلما كانوا أكثر علمًا ومعرفةً، ومربي الأجيال هو أكبر مؤثر في المجتمع؛ لأنّه يسدّ الفجوة بين العالم والجاهل، قال أحمد شوقي:

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا

كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا

المعلم الذي يفني أيّام عمره في تعليم الأجيال ومنْحها الثقافة والمعرفة واجبنا اتجاهه باحترامه وتقديره، وألّا يتم تجاهله أو تجاوزه مهما مضت الأيام، فللمعلم حقٌ في أن ينتقد طالبه، حتى لو وصل طالبه إلى أعلى المراتب في العلم، وله احترامٌ كاحترام الوالدين، ومن لا يحترم معلّمه يقع في خطأ فادح؛ لهذا من واجب الآباء والأمهات أن يُربّوا أبناءهم على ضرورة احترام معلميهم.

المعلم منارة الحق

إنّ مهمة المعلم تكون في جعل الطلبة أصحاب خلقٍ رفيع يُؤدّون الأمانة، ولا يخونون ولا يكذبون ولا يعرفون الغش ولا الخداع، كما يحرص المعلم على أن يكون قدوةً لطلابه، فيتصرف أمامهم بالطريقة المثالية الخالية من التصنع، وأن يكون مثلًا أعلى لطلابه في كلّ شيء؛ كي يأخذوا عنه العلم والمعرفة والثقافة بكلّ ثقة، خاصةً أنّ الطلبة يتأثّرون بشخصية المعلم بدرجة كبيرة.

كل يوم هو فرصة لقول كلمة حق في المعلم وتقديم الشكر له ولو قليلًا، والتعبير عن الحب الكبير له والامتنان لكلّ ما يفعله مع طلبته، خاصةً أنّ مهنة التعليم يعتبرها البعض بأنّها مهنة عامة ليس لها القبول الاجتماعي، رغم أنّ مهنة التعليم هي الأساس لظهور جميع المهن وهي الأساس في أن يكون للدولة كيانٌ واستقرار ونمو في مجال العلم والمعرفة والثقافة وحتى التربية.

المعلم نبراسٌ للأخلاق والعلم والدين والثقافة والمعرفة، ومهما مرّ على المعلم من أعدادٍ كبيرة من الطلبة يظلّ عالقًا في ذهنه طلبته المتميزين، وكذلك الطلبة لا ينسون من درسهم أبدًا؛ لأنّ رسالة التعليم تُوسّع الآفاق، وتمنح الهيبة والوقار لمن يمتهنها، فيشعر أنّه مطالبٌ بأن يكون مثالًا يُحتذى بين الجميع طوال الوقت، قال تعالى: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}.[١]

المعلم معنى العطاء

في الختام، لولا المعلم لما استطاع أحدٌ أن يقرأ الحروف أو يحسب الأرقام، وله الفضل في التربية مثله مثل الأم والأب؛ لأنّه يُربّي في طلبته الكثير من الأشياء، ويُعلّمهم السلوك القويم وطريقة التصرف الصحيحة، ويُدرّبهم على التعامل مع الآخرين بأسلوب راق، ويُعلّمهم أن يكونوا منضبطين في الدراسة والكلام، فهو بحقّ موسوعة شاملة.

يوم المعلم في السعودية

في كل عام ميلادي جديد؛ تحرص المملكة العربية السعودية على أن تقوم بإحياء ذكرى يوم المعلم العالمية والتي توافق اليوم الخامس من شهر أكتوبر ويُذكر أن تاريخ عيد المعلم هذا العام سوف توافق يوم 18 من شهر صفر لعام 1442هـ، ولقد اشارت التقرير إلى أن الاحتفال بعيد المعلمين والمعلمات على مستوى العالم قد بدأ منذ عام 1994م حيث قد تم حينذاك توقيع مذكرة في بعض دول ومنظمات أوروبا نص على أهمية المعلم وأهمية إعطائه حقوقه كاملة، ومن هنا أصبح يتم اعتبار تاريخ توقيع الاتفاقية هو عيد المعلم والذي تُشارك المملكة في الاحتفال به سنويًا دون انقطاع.

تعبير عن المعلم قصير جدا 1442

مقدمة: يُعد المعلم هو أحد الأفراد الأساسية في العملية التعليمية التي تقوم بشكل أساسي على وجود معلم ومتعلم، ومن هنا جاء الحرص على إبراز دور المعلم والتأكيد على أهمية الحفاظ على حقوق المعلم في المجتمع لكي يتمكن من القيام بواجباته على أكمل وجه.

عند التحدث عن المعلم؛ فإننا بذلك نُشير إلى مهنة من أسمى المهن الإنسانية التي لا يُمكن لأي مهنة اخى أن ترى عين النور دون أن يمر صاحبها على محطة تلقي العلم والمعرفة على يد المعلم أولًا، ونظرًا لهذا الدور البارز والمحوري للمعلم في الحياة؛ فقد تم تخصيص يوم عالمي؛ من أجل تكريم المعلمين والاحتفال بهم في كل عام، حيث يتم تقديم الهدايا وشهادات شكر وتقدير والجوائز والترقيات إلى المعلمين من أجل غرز اهمية المعلم في نفوس أبناء المجتمع.

ويُذكر أن الاحتفال بالمعلم وتكريمه؛ إنما يُعتبر أحد أهم السبل التي تدفع روح الحماس والإبداع في نفس المعلم وتجعله مُقبل على القيام بدوره على أكمل وجه، غير أنها حافز للمعلمين الجُدد على انتهاج نفس النهج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية