دول

قيرغيزستان

معلومات عن دولة قيرغيزستان

قيرغيزستان
بالقيرغيزية: Кыргызстан
قيرغيزستان

علم قرغيزستان  

قيرغيزستان

شعار قيرغيزستان 


 

الشعار الوطني
(بالإنجليزية: Oasis on the Great Silk Road)‏  
النشيد :
الأرض والسكان
إحداثيات 41°N 75°E
أعلى قمة جبل جينجيش تشوكوسو
أخفض نقطة قارا داريا  (132 متر)
المساحة 199951.0 كيلومتر مربع
عاصمة بيشكك
اللغة الرسمية الروسية،  والقيرغيزية
التعداد السكاني 6201500 (2017)
متوسط العمر
70.95122 سنة (2016)
الحكم
رئيس قرغيزستان صدير جاباروف (28 يناير 2021–)
رئيس وزراء قرغيزستان أرتيم نوفيكوف (3 فبراير 2021–)  
السلطة التشريعية المجلس الأعلى
السلطة التنفيذية حكومة قيرغيزستان
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1991
مؤشر التنمية البشرية
المؤشر
0.672 (2017)
اقتصاد
معدل الضريبة القيمة المضافة
20 نسبة مئوية  
السن القانونية 16 سنة
بيانات أخرى
العملة سوم قرغيزستاني  
البنك المركزي البنك الوطني لجمهورية قيرغيزستان  
رقم هاتف
الطوارئ
101   (الحماية المدنية)
102  (شرطة)
103 (خدمات طبية طارئة)
161
المنطقة الزمنية ت ع م+06:00  
جهة السير يمين
اتجاه حركة القطار يمين
رمز الإنترنت ‎.kg‎  
أرقام التعريف البحرية 451  
الموقع الرسمي الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي
أيزو 3166-1 حرفي-2 KG  
رمز الهاتف الدولي +996  

قيرغيزستان (بالقيرغيزية: Кыргызстан)‏ وتعرف رسميا باسم الجمهورية القيرغيزية (بالقيرغيزية: Кыргыз Республикасы)‏ (بالروسية: Кыргызская Республика) (بالعربية: الجمهورية القرغيزية)، ولها تسميات أخرى أيضا (بالعربية: قرغيزيا)، (بالإنجليزية: Kirghizia)‏، (بالروسية: Киргизия). هي دولة ذات تضاريس جبلية غير ساحلية تقع في آسيا الوسطى. تحدها كازاخستان شمالا، أوزبكستان من الغرب والجنوب الغربي، طاجيكستان من الجنوب الشرقي والصين شرقا. عاصمتها وأكبر مدنها هي مدينة بيشكك.

يمتد تاريخ قيرغيزستان المدون لأكثر من 2000 سنة، ويشمل مجموعة متنوعة من الثقافات والإمبراطوريات. وعلى الرغم من أن قيرغيزستان معزولة جغرافيا بسبب تضاريسها الجبلية العالية، التي ساعدت على الحفاظ على ثقافتها القديمة، إلا أنها كانت على مفترق طرق بين عدة حضارات عظيمة كجزء من طريق الحرير وغيره من الطرق التجارية والثقافية. وقعت قيرغيزستان بشكل دوري تحت السيطرة الأجنبية ولم تحصل على السيادة كدولة قومية إلا بعد تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991.

منذ إعلان استقلالها أصبحت الدولة ذات سيادة بشكل رسمي دولة مركزية جمهورية برلمانية، على الرغم من أنها لا تزال تعاني من الصراعات العرقية والثورات والمتاعب الاقتصادية والحكومات الانتقالية والصراع السياسي. قيرغيزستان عضو في رابطة الدول المستقلة، الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، منظمة معاهدة الأمن الجماعي، منظمة شنغهاي للتعاون، منظمة التعاون الإسلامي، المجلس التركي، المنظمة الدولية للثقافة التركية والأمم المتحدة.

يشكل القيرغيز غالبية سكان البلاد البالغ عددهم ستة ملايين نسمة، ويليهم أقليات كبيرة من الأوزبك والروس.

على الرغم من انتشار اللغة الروسية على نطاق واسع واعتبارها لغة رسمية في قيرغيزستان إلا أن اللغة القيرغيزية ترتبط ارتباطًا وثيقًا باللغات الأتراكية الأخرى. ويشكل المسلمون بلا طائفة غالبية السكان. تأثرت الثقافة القرغيزية بالثقافات الفارسية والمنغولية والروسية.

السياحة

الكثير منا لا يعرف جمهورية قيرغيزستان او سمع عن السياحة في قيرغيزستان. في هذا التقرير ناخذك في جولة لتتعرف على جمهورية قيرغيزستان وتستكشف اجمل الاماكن السياحية فيها وافضل الفنادق والمنتجهات هناك.

إكلاتها وجبة المانتى الغنية المشبعة والتى تتكون من العجين المحشو بلحم الضأن والبصل. /// وجبة لاجمان تتكون من ملفوف مع حساء الطماطم والبصل والتوابل مع معكرونة منزلية رفيعة.//// يمكنك شرب لبن انثى الحصان (الفرس) المخمر.

 

تعليل اللفظ أو (إتيمولوجيا)

هناك العديد من النظريات حول أصل الإثنونية القيرغيزية. يعتقد أن لفظة “القرغيز” قد استمدت من الكلمة التركية (kırk) “أربعين” مع إضافة iz (كونها لاحقة الجمع القديمة) إلى آخر الكلمة السابقة، وبصورة حرفية يصبح معناها مجموعة من أربعين قبيلة.، يعني أيضًا “الخالد” أو “المتعذر إخماده” أو “السرمدي” أو “الذي لا يُغلب”. فضلا عن ارتباطها الوثيق مع بطل ملحمة مناص، الذي وحّد القبائل الأربعين ضد شعب الخيتان. يبدو أن الجذر الأصلي للإثنونية كان كلمة كيركون (بالصينية: Tszyan-kun)، والتي تعني ميدان الناس (ويمكن القول أيضا، “ميدان الهون”). هذا الجذر بالإضافة إلى اللحن الصيني المكيف Tse-gu أو (Gekun; Jiankun) يقترحان أن الاسم الإثنوي كان (كيرجوت تلفظ بالجيم المصرية) و/أو (كيرجور تلفظ بالجيم المصرية)، وكلاهما يمكن إرجاعه إلى كيركون. وبحلول زمن الإمبراطورية المغولية، كان معنى كلمة كيركون قد نسي على ما يبدو، وربما أدى ذلك إلى اعتماد لفظ قرغيز وتفسيره الأسطوري.

خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، استخدم الكتاب الأوروبيون الشكل الروماني المبكر “كيرغيز” – من الروسية المعاصرة (بالروسية: киргизы) – للإشارة ليس فقط إلى القيرغيز المعاصرين، ولكن أيضا إلى أقاربهم الشماليين الأكثر عددا، الكازاخ وعندما كان لابد من التمييز، استُخدمت مصطلحات أكثر تحديداً: كان القيرغيز يُعرفون باسم كارا – كيرغيز (“الكيرغيز السود”، من لون خيامهم)، وأطلق على الكازاخ اسم كايساك. أو “كيرغيز كازاكز”.

التاريخ

التاريخ القديم

وصلت الدولة القيرغيزية إلى أوج اتساعها بعد تغلبهم على خانات الأويغور سنة 840م، ثم تمددوا بسرعة حتى جبال تيان شان فحافظوا على سيطرتهم على تلك المنطقة لحوالي 200 عام. وفي القرن الثاني عشر بدأت نفوذ القيرغيز يتقلص حتى حدود جبال ألطاي وسايان كنتيجة لتمدد المغول. ومع بداية ظهور إمبراطورية المغول في القرن الثالث عشر، هاجر القيرغيز جنوبا حتى استولى عليهم جنكيز خان سنة 1207م. وصف المؤرخون المسلمون والصينيون الأوائل القيرغيز ما بين القرنين السابع وحتى الثاني عشر بأنهم ذوو شعر أحمر وجلد أبيض وعيون زرقاء، وتفسر تلك الصفات بالإيحاء على الأصول السلافية، وبسبب الهجرات والفتوحات والزواج المختلط، فالعديد من الشعوب التي تقطن وسط وجنوب غرب قيرغيزستان هي من نتاج أصول متخالطة، أو فتات نابع من قبائل مختلفة، بالرغم من أنهم يتكلمون لغات متقاربة.

النفوذ الروسي

دخل الروس منطقة قيرغيزستان من منطقة توفا في سيبيريا في القرن الخامس عشر الميلادي. في عام 1876 احتلتها الإمبراطورية الروسية، فثار القيرغيز مرات عديدة وهاجر البعض إلى الصين وإلى أفغانستان. حكم السوفييت المنطقة في 1918، وأسسوا فيها أوبلاست قرة قيرغيز المستقل كجزء من الجمهورية الروسية الفدرالية الاشتراكية في 1924. في 1926 أصبحت الجمهورية القيرغيزية الفدرالية الاشتراكية. في 5 ديسمبر 1936 أصبحت جمهورية قيرغيزستان الاشتراكية السوفيتية إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي. في العشرينيات تغير اقتصاد قيرغيزستان وثقافتها بسبب التأثير السوفييتي. أسست الحكومة كتابة بالخط العربي للغة القيرغيزية في 1924، ثم استعمل الخط اللاتيني بعد 1928، ثم الخط الروسي في 1941. في أوائل التسعينيات بدأت تغيرات في سياسة قيرغيزستان. في أغسطس 1990 وقعت مشاكل بين سكان ولاية أوش الأوزبك والقيرغيز طوال شهرين. في أكتوبر فاز الفيزيائي عسكر آكاييف في الانتخابات الرئاسية. في 31 أغسطس 1991، استقلت عن الاتحاد السوفييتي. استمرت رئاسة آكاييف حتى 2005، حين هرب إلى روسيا بعد معارضات وصراعات كبيرة في العاصمة.

قيرغيزستان السوفيتية

بداية تأسيس السلطة السوفيتية في المنطقة كانت عام 1919، حيث تم إنشاء ولاية كارا كيرغيز المستقلة في جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية (استخدم الروس عبارة كارا-كيرغيز حتى منتصف العشرينات من القرن العشرين لتمييزهم عن الكازاخ، الذين تمت إحالتهم أيضًا إلى كيرغيز). وفي الخامس من كانون الأول/ ديسمبر عام 1936، تأسست جمهورية قيرغيزستان الاشتراكية السوفيتية كجمهورية اتحادية من الاتحاد السوفيتي.

وخلال العشرينات من القرن العشرين، تطورت قيرغيزستان تطوراً كبيراً في النواحي الثقافية والتعليمية والاجتماعية. وتحسن الإلمام بالقراءة والكتابة تحسنا كبيرا، كما أدخلت لغة أدبية موحدة بفرض اللغة الروسية على السكان. وكانت التنمية الاقتصادية والاجتماعية ملحوظة أيضا. تم الإبقاء على العديد من جوانب الثقافة الوطنية القيرغيزية على الرغم من قمع النشاط القومي في عهد جوزيف ستالين.

ولم يكن للسنوات الأولى من سياسة الانفتاح والشفافية في أنشطة جميع المؤسسات الحكومية (الغلاسنوست) تأثيرُ يذكر على المناخ السياسي في قيرغيزستان. ومع ذلك، سُمح للصحافة في الجمهورية أن تتبنى موقفاً أكثر تحرراً وأن تؤسس منشوراً جديداً بعنوان “ليتراتيرني كيرغيزستان” من قبل اتحاد الكتاب. وكانت الجماعات السياسية غير الرسمية ممنوعة، ولكن سُمح لعدة جماعات ظهرت في عام 1989 للتعامل مع أزمة الإسكان الحادة بالعمل.

ووفقا لآخر تعداد سوفيتي في عام 1989، شكل عرق القرغيز ما يعادل 22٪ فقط من سكان مدينة فرونزي الشمالية (بيشكيك الآن)، في حين أن أكثر من 60٪ من السكان كانوا من الروس والأوكرانيين ومن الدول السلافية الأخرى. كان ما يقرب من 10٪ من سكان العاصمة يهودًا (وهي حقيقة فريدة من نوعها، لأي مكان تقريبًا في الاتحاد السوفيتي، باستثناء منطقة الحكم الذاتي اليهودية).

وفي حزيران/يونيو 1990، ظهرت توترات عرقية بين الأوزبك والقيرغيز في إقليم أوش (جنوب قيرغيزستان)، حيث يشكل الأوزبكيون أقلية هناك. حيث أدت المحاولات الرامية إلى الاستيلاء على المزارع الجماعية الأوزبكية إلى اندلاع أعمال الشغب في أوش. تم إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجول، وانتُخب عسكر آكاييف، وهو أصغر خمسة أبناء لأسرة من عمال المزارع الجماعية (في شمال قيرغيزستان)، رئيساً في تشرين الأول/أكتوبر من العام نفسه.

وبحلول ذلك الوقت، كانت الحركة الديمقراطية في قيرغيزستان قد تطورت لتصبح قوة سياسية كبيرة بدعم من البرلمان. وفي 15 كانون الأول/ديسمبر 1990، صوت مجلس السوفييت الأعلى على تغيير اسم الجمهورية إلى جمهورية قيرغيزستان. وفي كانون الثاني/يناير التالي، استحدث آكاييف هياكل حكومية جديدة وعين حكومة جديدة تتكون أساسا من سياسيين أصغر سنا ذوو اتجاهات إصلاحية. وفي شباط/فبراير 1991، عاد اسم العاصمة فرونزي إلى ما كان عليه سابقا بيشكيك.

وعلى الرغم من التحركات السياسية التي تطالب بالاستقلال، كان قد بدا أن الحقائق الاقتصادية تعمل ضد الانفصال عن الاتحاد السوفييتي. وفي استفتاء أجري للحفاظ على الاتحاد السوفياتي في مارس 1991، وافق 88.7٪ من الناخبين على اقتراح الإبقاء على الاتحاد السوفياتي كـ “اتحاد متجدد”. ومع ذلك، حصلت القوى الانفصالية على استقلال قيرغيزستان في آب/أغسطس من نفس العام.

وفي 19 آب/أغسطس 1991، وعندما تولت لجنة الطوارئ الحكومية السلطة في موسكو، كانت هناك محاولة لعزل آكاييف في قيرغيزستان. وبعد فشل الانقلاب في الأسبوع التالي أعلن آكاييف ونائب الرئيس الألماني كوزنيتسوف استقالتهما من الحزب الشيوعي للاتحاد السوفيتي واستقال أعضاء كل من المكتب والأمانة بشكل كامل. وأعقب ذلك تصويت مجلس السوفييت الأعلى الذي أعلن الاستقلال عن الاتحاد السوفييتي في 31 آب/أغسطس 1991 بوصفه جمهورية قيرغيزستان.

انقلاب قيرغيزستان 2010

هو عبارة عن سلسلة من العصيان المدني التي نشأت في العديد من مدن قيرغيزستان، السبب الرئيسي لهذه الاحتجاجات هو الاستياء الشعبي من الرئيس القيرغيزي كرمان بك باكييف، وذلك لأنه كان يمارس سياسة الحد من الحريات الاقتصادية والديمقراطية، حيث قام المتظاهرون بالانقلاب على الحكومة القيرغيزية في مدينة تالاسيوم 6 أبريل و7 أبريل من سنة 2010 بعد أن سيطرت الشرطة القيرغيزية على العاصمة بشكيك، وقد تم تأكيد 74 قتيلا واصابة 500 شخص في هذا الانقلاب. في مساء يوم 7 أبريل 2010 وصل خبر أن الرئيس القيرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف قد فرّ إلى مدينة أوش القيرغيزية، والتي يجري تنظيمها لمقاومة الحكومة الانقلابية الجديدة، حيث قام زعماء المعارضة في قيرغيزستان والتي سيطرت على العاصمة بشكيك بتشكيل حكومة انتقالية برئاسة روزا أوتونباييفا والتي تسيطر على كامل البلاد تقريبا باستثناء محافظات أوش وجلال آباد التي كانت تحت سيطرة الرئيس القيرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف. وكان باكييف قد عرض على المعارضة التي أطاحت به أن يقدم استقالته مقابل ضمان سلامته وسلامة أقاربه، غير أن رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونباييفا قالت إنه: “يجب أن يحاكم للاشتباه في دوره بقتل عشرات من المتظاهرين”. لكن في النهاية تمكن الرئيس كرمان بك باكييف من الخروج من مدينة أوش إلى جمهورية كازاخستان المجاورة بعد وساطات قام بها رؤساء كل من أمريكا وروسيا وكازاخستان. فيما ألقت السلطات في قيرغيزستان على وزير الدفاع السابق في مطار مدينة جلال آباد أثناء توديعه للرئيس كرمان بك باكييف.

الجغرافيا

الموقع

توجد جمهورية قيرغيزيا في الجزء الشرقي من آسيا الوسطى. تشترك حدودها الشرقية مع إقليم تركستان الشرقية، وهو حالياً يتبع جمهورية الصين الشعبية. وتحد قيرغيزيا من الشمال جمهورية كازاخستان، ومن الغرب جمهورية أوزبكستان، ومن الجنوب الغربي جمهورية طاجيكستان وتحيط بكل حدود قيرغيزيا بلدان ذات غالبية إسلامية.

الأرض

أرض قيرغيزيا جبلية في مجملها. تتكون من هضبة عالية تضم في شمالها سلاسل جبلية تمثل القسم الغربي من جبال تيان شان. وتضم في الجنوب جبال ألاس (ألايسكي) والتي ترتفع إلى أكثر من سبعة آلاف متر (7134) والقسم الأوسط من قيرغيزيا سهل ينفتح في الغرب على سهول وسط آسيا. ويضم هذا القسم مجموعة من الوديان النهرية. مثل وادي نارين ووادي نار. وتكون هذه الوديان مجموعة من البحيرات. ويشكل هذا النظام وادي فرغانة، صاحب الشهرة التاريخية في الفتوح الإسلامية لهذه البلاد. والمجموعة المائية تلك جزء من الروافد العليا لنهر سيحون (سرداريا). وهناك بحيرة كبيرة في الشمال اسمها “إيسيك كول”.

المناخ

مناخ قيرغيزيا قاري متطرف تعتريه التقلبات. بارد فوق المرتفعات تغطي الثلوج الدائمة قممها العالية. دافئ في المناطق السهلية الوسطى حيث تشكل الجبال حماية طبيعية لها. وهذا أحد أسباب تجمع المهاجرين الروس بهذا السهل. وقد ارتفعت نسبتهم إلى ثلث سكان قيرغيزيا. والأمطار الساقطة على الإقليم متوسطة. وتكفى لنمو الغابات وحشائش الاستبس في بعض مناطق قيرغيزيا.

التقسيمات الإدارية

تنقسم قيرغيزستان إلى سبعة محافظات تسمى أوبلاستاري (أوبلاستي بصيغة المفرد)، بالإضافة إلى العاصمة بشكيك ذات تصنيف خاص يسمى شاري. عموما كل محافظة تحمل نفس اسم عاصمة المنطقة (ما عدا واحدة)، والتقسيم هو كالآتي:

  • مدينة بشكيك
  • محافظة باتكين
  • محافظة تشوي
  • محافظة جلال أباد
  • محافظة نارين
  • محافظة أوش
  • محافظة طلاس
  • محافظة ايسيك كول
  • مدينة أوش

كل محافظة بدورها تنقسم إلى مناطق(رايونات) يترأسهم مسؤولون معينون من طرف الحكومة المركزية. بالإضافة إلى دائرة ريفية والتي تسمى أييل أكموتو وهي أكثر بقليل من عشرين دائرة ريفية فلهم مسؤولون ونواب معينون من طرف المجتمعات بذاتها.

السكان

الإثنيات والدين

عدد سكان البلاد 5 ملايين (2007). 57% منهم قيرغيز، 5.5% منهم أوزبك (أكثرهم في الجنوب)، 0.9% منهم روس (أكثرهم في الشمال). إلى جانب أقلية من التتار. الشمال أغنى من الجنوب. عمر 34.4% من الشعب أقل من 15 سنة. وتعود أصول القيرغيز والأوزبك إلى قبائل تركية. وقد تناقص عدد المسلمين نتيجة تهجير القيرغيز إلى سيبيريا، وبسبب المجاعات والاضطهاد الذي تعرضوا له قبل الحرب العالمية الثانية. و80% من القيرغيز هم من المسلمين السنة ويتبعون المذهب الحنفي، و18% يتبعون الكنيسة الأرثوذكسية الروسية و2% أتباع ديانات أخرى.

اللغة

قيرغيزستان هي الوحيدة إلى جانب كازاخستان من الجمهوريات السوفيتية السابقة في آسيا الوسطى التي تحتفظ بالروسية كلغة رسمية. وأضافت اللغة القيرغيزية لتصبح اللغة رسميا في أيلول/سبتمبر 1991. وذلك في محاولة لجذب الروس لعدم هجرتهم من الدولة المستقلة حديثا. تنتمي اللغة القيرغيزية إلى مجموعة اللغات التركية وكانت مكتوبة بحروف الأبجدية العربية حتى القرن العشرين. فحلت محلها الأبجدية اللاتينية التي اعتمدت في عام 1928، وحلت محلها في وقت لاحق الأبجدية السريلية في عام 1941. بشكل عام، يفهم الناس اللغة الروسية في جميع أنحاء البلاد، باستثناء بعض المناطق الجبلية. الروسية هي اللغة الأم لغالبية سكان بيشكيك، وتتم معظم الأعمال التجارية والشؤون السياسية بهذه اللغة. حتى وقت الحاضر، ظلت القيرغيزية لغة محكية في المنازل، وكانت نادرا ما تستخدم أثناء الاجتماعات أو غيرها من الأحداث. ومع ذلك، تجري معظم الجلسات البرلمانية اليوم بالقيرغيزية، مع ترجمة فورية متاحة لأولئك الغير ناطقين بها.

النشاط البشري

الزراعة

تتمتّع جمهورية قيرغيزيا بثرواث زراعية ورعوية ومعدنية جيدة. وأهم المحصولات الزراعية القمح والذرة والأرز وتنتج من القطن أكثر من نصف مليون طن. وحوالي طن من الشمندر السكري. أما ثرواتها الزراعية فتُقدّر بعشرة ملايين رأس من الأغنام والماشية. وإلى جانب هذا توجد ثروة معدنية تتمثّل في الفحم (4 ملايين طن) وقليل من النفط.

الاقتصاد

المصرف

وعلى الرغم من دعم المقرضين في الدول الغربية الكبرى، بما في ذلك صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي ومصرف التنمية الآسيوي، ففي البداية واجهت قيرغيزستان العديد من الصعوبات الاقتصادية بعد الاستقلال. كان ذلك نتيجة لتفكك الاتحاد السوفياتي والتفكك التجاري مما أدى فقدان الأسواق، مما حال دون تحوّل الجمهورية إلى اقتصاد السوق الحرة.

التجارة

وقد خفضت الحكومة النفقات، وانتهت معظم الإعانات وعرض سعر الضريبة على القيمة المضافة. وعموما، يبدو أن الحكومة ملتزمة بالانتقال إلى اقتصاد السوق. من خلال تحقيق الاستقرار الاقتصادي والإصلاح، الذي تسعى الحكومة لوضع نمط ثابت للنمو وطويل الأمد. أدت الإصلاحات لانضمام قيرغيزستان إلى منظمة التجارة العالمية) في 20 كانون الأول 1998.

الثقافة

كان القيرغيز التقليدي ما يمكن نقلها في الرحيل: الشعر والسجادة. أشهر قصائد القيرغيز “مناص”، قصيدة ملحمية طويلة جدا يحكي حروب بين مناص وأبنائه وقبائل الأويغور في القرن التاسع الميلادي.

الرياضة

الرياضة الأكثر شعبية في قيرغيزستان هي كرة القدم حيث وصل منتخب قيرغيزستان لكرة القدم لاول مرة في تاريخه إلى بطولة كأس آسيا وذلك في بطولة عام 2019 في الإمارات في المجموعة الثالثة مع منتخبات الصين وكوريا الجنوبية والفليبين وأخذ المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط وتأهل إلى دور ال16 من البطولة لكنه خسر من الإمارات بنتيجة 3-2 بعدما انتهت المباراة بنتيجة 2-2 ويعد هذا أكبر انجاز تاريخي لكرة القدم في قيرغيزستان وتلعب الاندية الكبرى لكرة القدم في قيرغيزستان في الدوريات والمسابقات الكبرى هناك وعادة ما تتأهل الاندية القيرغيزية إلى كأس الاتحاد الآسيوي لكنها عادة ما تخرج في دور المجموعات كما تلعب رياضات أخرى في الدولة مثل الكريكيت والهوكي و كرة السلة والمصارعة و غيرها من الرياضات الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية