سؤال وجواب

ماهو الجزء الوحيد في جسم الانسان لا يصله الدم

ما هو الجزء الوحيد في جسم الانسان لا يصله الدم

ماهو الجزء الوحيد في جسم الانسان لا يصله الدم ، ما هو الجزء الوحيد في جسم الانسان لا يصله الدم، حيث بحث عنها الجمهور عبر محركات البحث جوجل،

ماهو الجزء الوحيد في جسم الانسان لا يصله الدم

الجزء الوحيد الذي لا يصله الدم هو قرنية العين، فالقرنية هي النافذة الأمامية الصافية للعين، وهي التي تساعد على تركيز الضوء في العين حتى يتمكن الشخص من الرؤية، والقرنية مصنوعة من طبقات من الخلايا،

تعمل هذه الطبقات معًا لحماية العين وتوفير رؤية واضحة، فيجب أن تكون القرنية واضحة وناعمة وصحية للحصول على رؤية جيدة، أما إذا كانت قرنية العين متندبة أو منتفخة أو تالفة،

فإن الضوء لا يتركز بشكل صحيح في العين، ونتيجة لذلك تكون الرؤية ضبابية وغير واضحة.

الأجابة”قرنية العين

ما هي الطبقات المكونة لقرنية العين

  • الطبقة الطلائية: وهي الطبقة الخارجية التي تقي وتحمي القرنية، فهي تعيق مرور الماء والأجسام الغريبة والميكروبات إلى العين وإلى الطبقات الأخرى من القرنية.
  • غشاء بومان: وهي الطبقة الثانية من طبقات القرنية وتتميز بالقوة والمتانة.
  • الستروما: وهي الطبقة الأكثر سمكًا في القرنية وتتكون من الماء وألياف الكولاجين، والأنسجة الضامة الأخرى وهو ما يقوي القرنية ويجعلها مرنة.
  • طبقة دسمت: وهي طبقة داخلية رفيعة وتعمل أيضًا على حماية القرنية، من العدوى والإصابات.
  • الطبقة البطانية: وهي الطبقة الداخلية المكونة من الخلايا التي تضخ الماء الزائد من القرنية.

هل تعلم أن الجزء الوحيد فى جسم الإنسان الذى لا يصله الدم هو قرنية العين؟!،

وذلك لأنها لا تحتوي على أوعية دموية من الأساس. وتعتبر القرنية نسيج شفاف مقوس موجود في العين، يتكون من خمس طبقات، وينكسر الضوء عند القرنية قبل أن يدخل العين وتأخذ ما تحتاجه من الأكسجين مباشرة من الهواء الجوي فهي تقع خارج العين،

وذلك طبقا لما نشره موقع “factslides” الإلكتروني.

وتتمثل وظيفة القرنية فى السماح للأشعة البصرية للدخول إلى الحجرة الأمامية للعين، وحماية العين من العدوى بسبب طبقة الدموع الخفيفة التي تغطي القرنية والتي تعطي حماية كبيرة للعين ضد البكتيريا والتلوث والأتربة.

والجدير بالذكر، أن القرنية قد تصاب بالتهابات مما قد يؤدي إلى تقرح القرنية، وتبدأ بجرح سطحي في القرنية ثم تتعمق في الطبقات الداخلية فتسبب تقرحا عميقا مصحوبا بالتهاب في العين نفسها،

وقد يحدث هذا كله خلال 24 ساعة من بدء الإصابة، أما إذا بدأ بالعلاج مبكرا فإن الحالة تشفى بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية