الخارجية النيروزيةاللجوء إلى بريطانيابريطانيا

نظام اللجوء الجديد الى بريطانيا بعد بريكست 2024

اللجوء الى بريطانيا , بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي المعروف بــ بريكست عدلت الحكومة في برنامج الهجرة الى بريطانيا.

لتطال في النصف الأول من العام 2021 التعديلات قانون اللجوء الى بريطانيا , التعديلات هذه خلفت الكثير من تضارب وجهات النظر ضمن الداخل الحكومي البريطاني .

بين مؤيد للتعديلات التي جرت وبين معارض لها , ممن يراها مجحفة بحق اللاجئين وضدهم , ومن يراها من وجهة نظره تجعل عملية اللجوء الى بريطانيا أكثر تنظيم مثل وزيرة الداخلية البريطانية .

لذلك سنقدم لكم في مقالتنا هذه معلومات عن : نظام اللجوء الجديد في بريطانيا بعد خروجها من بريكست , من يحق له اللجوء , من هي الجنسيات الأكثر استفادة , موقف الحقوقيون من نظام اللجوء الجديد في بريطانيا .

الحكومة البريطانية تدافع عن التعديل  الجديد الذي يعتبر الأكبر منذ عدة عقود على نظام اللجوء في بريطانيا .

مؤكدة أنه سيقطع الطريق على شبكات الهجرة السرية والاتجار بالبشر ،  في حين أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل تدافع عن النظام الجديد للجوء .

التعديلات الجديدة تشهد نقاشات حادة داخل البرلمان حتى في صفوف الجمعيات الحقوقية .

حذرت المنظمات الحقوقية من أن التعديلات التي تقدمها حكومة جونسون قد تخرق القانون الدولي بموضوع بحماية اللاجئين .

وخاصة في النقطة المتعلقة بمصير الأشخاص الذين يصلون عبر الممر البحري من فرنسا نحو المملكة المتحدة.

الأشخاص المسموح لهم بطلب اللجوء الى بريطانيا

الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على اللجوء هم القادمون من مناطق الحروب والنزاعات المسلحة ، بحسب وزارة الداخلية .

بشرط تقديم طلبات اللجوء من دولهم حصرا ، أما القادمون إلى المملكة المتحدة من خلال الأراضي الأوربية سيتم رفض طلباتهم و ترحيلهم في غضون 24 ساعة .

الهدف من هذه التعديلات كم تدعي الحكومة البريطانية هو محاربة شبكات الاتجار بالبشر ,  بيينما يرى الخبراء القانونيون أن هذه التعديلات تخالف القانون الدولي الذي يمنع

ترحيل أي طالب لجوء قبل البت في طلبه مهما كان المكان الذي قدم منه.

وهنا يتردد السؤال في بال كل قارئ لهذه التعديلات الجديدة , ماذا لو كانت العودة مستحيلة و غير ممكنة ؟

يتحدث النظام الجديد عن منح اللاجئ حقوق محدودة مثل وضعه تحت الحماية المؤقت ، وستتم إعادة تقييم ملفه بشكل دوري.

فإما يتم تثبيت وضعه كلاجئ وبالتالي الحصول على حق الإقامة في البلاد ، أو ترحيله الى بلدان أخرى

إعادة طالب اللجوء الى بريطانيا  من البلد الأوربي الذي جاء منه

لن تتمكن بريطانيا من الناحية القانونية إعادتة اللاجئ إلى دول الاتحاد الأوربي ، بسبب خروج بريطانيا من معاهدة الاتحاد الأوروبي .

بالتالي عدم القدرة على تطبيق بنود معاهدة دبلن التي كانت تسمح لبريطانيا بإرسال طالبي اللجوء إلى الدولة الأوروبية، التي دخلوا إليها أول مرة.

الجنسيات الأكثر استفادة من التعديلات الجديدة لقانون اللجوء الى بريطانيا

أكثر الدول استفادة من قانون اللجوء الجديد في بريطانيا هي العراق، والسودان، وسوريا.

حيث سيكون لوزير الداخلية الحق في توفير الحماية للأشخاص المستضعفين الذين يواجهون خطرا مباشرا في دولهم، لكن ستكون صالاحيته محدودة.

سوف يتم اعتماد معايير أكثر صرامة في دراسة ملف طلب اللجوء ، على طالب اللجوء إثبات أن حياته معرضة للخطر في المكان الذي يوجد فيه، وسيتم التشدد مع الشباب خصوصا.

كما سيتم تقييم ملفات المهاجرين البالغين الذين يدعون أنهم أطفال، و  استخدام أجهزة مسح العظام لتحديد العمر.

نظام العقوبات الجديد في قانون اللجوء الى بريطانيا

سيتم إصدار أحكام بالسجن المؤبد كعقوبة قصوى لمهربي البشر ، ويسجن المجرمون الأجانب الذين يخالفون أوامر الترحيل ويعودون إلى بريطانيا لمدة تصل إلى 5 سنوات بدلاً من الأشهر الستة المطبقة حاليا.

حاليا الحكومة تبحث عن طرف ثالث ترحل إليه طالب اللجوء إلى حين البت في ملف لجوءه ، ورأت الحكومة أن تصبح  عدد من الجزر وجهة لطالبي اللجوء إلى حين البت في طلباتهم.

بينما مصير الذين سيتم رفض طلبهم للجوء، خصوصا القادمين من الدول الأوروبية ، حيث من الأكيد أن الدول الأوروبية سترفض استقبالهم سيظ مجهول .

ميزات نظام اللجوء الى بريطانيا الجديد

منح من تتم الموافقة على طلبهم حق الإقامة الدائمة والتي تعتبر البوابة المباشرة للحصول على الجنسية البريطانية.

وتسريع عمليات الترحيل لمن رفض لهم الطلب.

النقاط التي يعترض عليها الحقوقيين في نظام اللجوء الى بريطانيا

من الناحية القانونية يقول الخبراء القانونيين أن الخطة ستنتهك القانون الدولي الذي ساعدت بريطانيا في وضعه ، والذي ورد في نصه أنه يجب معاملة جميع طالبي اللجوء على قدم المساواة والعدل.

بموجب المادة 31 من اتفاقية اللاجئين لعام 1951، لا يمكن للدول معاقبة اللاجئين على دخولهم دولة بطريقة غير شرعية .

شريطة أن يقدموا أنفسهم إلى السلطات دون إبطاء وأن يبرهنوا على وجاهة أسباب دخولهم أو وجودهم غير القانوني.

ريفيجيه أكشن منظمة حقوقية قالت في بيان لها: اجراءات الحكومة البريطانية ستطيل مدة انتظار الناس للحصول على اللجوء وليس العكس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا هذا الموقع محمي بموجب قانون الألفية للملكية الرقمية